حوادث طرق- نصائح تطبيقية

تعويضات عن الإصابة في حادث طرق

 

متى يستحق شخص الحصول على التعويض المالي عن الإصابة في حادث طرق؟

 

يكون حادث طرق عبارة عن حدث يصاب فيه شخص خلال استعماله لمركبة مزودة بمحرك لغرض التنقل. وقد يتمثل الاستعمال ليس بالتنقل فقط، بل ايضا على سبيل المثال ب: دخول المركبة او الخروج منها، اعتناء بالمركبة في الطريق (مثل تبديل إطار) وغيره. وقد تكون "مركبة مزودة بمحرك" عبارة عن مركبة خصوصية، او رافعة شوكية، او تراكتور وما يشابه، او مركبة عمومية- مثل الباص، او سيارة الأجرة او حتى القطار.     

 

وبناءً على قانون التعويضات لمتضرري حوادث الطرق، من اصيب في حادث طرق يستحق الحصول على التعويض المالي من شركة التأمين التي غطّت بالتأمين الإلزامي المركبة التي سافر فيها او التي الحقت الضرر به كماشٍ.  

 

ما هي الإجراءات التي يوصى باتخاذها في حالة وقوع حادث طرق؟

* الذهاب إلى الخضوع للعناية الطبية، ومن المفضل في اليوم نفسه، والذكر بأن الحالة المعنية هي حادث  

   طرق لكي يتم توثيق هذا الأمر في المستندات الطبية.

* الذهاب إلى شرطة السير للإدلاء بإفادة مع ذكر تفاصيل الحادث والمركبات التي كان لها دخل فيه، لغرض     

   الحصول على "تأكيد من الشرطة" يكون لازما لمواصلة العناية بالحادث امام شركة التأمين. ويجب 

   مواصلة الخضوع للفحوصات والمتابعة الطبية حسب الحاجة. ومن المهم ان يكون هناك توثيق طبي لكل 

   شكوى، لأن ثقل المعاناة والآلام بدون التسجيل يكون صغيرا.

* حفظ إيصالات عن مصاريف (عنايات، وسفريات الخ). ويمكن لاحقا المطالبة بتعويض من شركة التأمين 

  عن تلك المصاريف. 

 

ماذا يجب تجنّبه؟

* يجب عدم التوقيع على مستندات لصالح شركة التأمين او التحدث مع ممثلي الشركة قبل الاستشارة 

  بمحامٍ يتخصص في حوادث الطرق. ويوصى بالذهاب إلى تلقّي الاستشارة من محامٍ في اقرب وقت ممكن 

  ما بعد الحادث.

  فتكون هذه التوصية مهمة بشكل خاص عندما تكون الحالة المعنية عبارة عن حادث ذاتي و/او حادث بدون 

  شهود، وذلك لأنه في حالة كهذه هناك اهمية كبيرة للشهادة الأولى من المتضرر ايضا فيما يخص ملابسات

  الحادث- من اجل تجنب التعرض لحالة ستنشأ فيها مشكلة من عدم الثقة فستحاول شركة التأمين رفض 

  المطالبة بتعويض بادّعاء محاولة الخداع.    

 

اسئلة شائعة:

* قد أُصِبتُ في حادث طرق. ومن الذي من المفترض ان يعوضني؟

  شركة التأمين التي تؤمن ببوليصة تأمين إلزامي للمركبة التي سقتها / سافرت فيها.

  في حالة خاصة بالمشاة- الشركة التي أمنت المركبة المصيبة. 

  في حالة خاصة بماشٍ او راكب في مركبة اصيب من قبل سائق بدون تأمين- "كارنيت"، صندوق حكومي 

  أُنشِئَ لهذه الغاية. 

* هل يؤثر إلقاء التهمة بالتسبب في الحادث على جهة ما، على قدر التعويضات؟ 

  لا. فقد نُصَّ في سنة 1975 في القانون على ان مسؤولية شركة التأمين عن التعويض تكون مطلقة، اي 

  بدون صلة بمدى الكون متهما بالتسبب في الحادث. وعلى سبيل المثال: إن سائقَيْن تعرضا لإصابة مشابهة، 

  سيحصلان على تعويض مشابه- حتى إذا قطع الواحد المفترق بالإشارة الضوئية الحمراء والثاني بالإشارة 

  الضوئية الخضراء.  

* ما ينبغي عمله في حالة كون حادث الطرق حادث عمل ايضا؟

   إذا وقع حادث الطرق في إطار العمل، او في الطريق إلى مكان العمل او حين العودة إلى البيت، يجب 

   التوجه في نفس الوقت إلى مؤسسة التأمين الوطني ايضا، فرع متضرري العمل.

   ويمكن الحصول على تعويض من مؤسسة التأمين الوطني ومن شركة التأمين ايضا (بيد ان التعويض من 

   شركة التأمين سيكون مكملا للتعويض من مؤسسة التأمين الوطني).

* ما هو قدر اتعاب المحاماة؟

  في قضية انتهت بحل وسط بدون تقديم دعوى إلى المحكمة: %8 من التعويض + ضريبة القيمة المضافة.   

  وفي قضية انتهت بحل وسط بعد ان قُدِّمَت دعوى إلى المحكمة: %11 من التعويض + ضريبة القيمة 

  المضافة.    

  وفي قضية انتهت بعد ان قُدِّمَت دعوى إلى المحكمة وصدر حكم بدون حل وسط: %13 من التعويض + 

  ضريبة القيمة المضافة.    

 

  ويسري المذكور اعلاه ما عدا حالات استثنائية وحسب ملابسات كل حالة.

  وعلى سبيل المثال- عندما لا يكون واضحا فيما إذا كانت الحالة المعنية حادث طرق حقا او عندما تكون 

  هناك مشكلة في إثبات وقوع الحدث نفسه. 

* لماذا يُفضَّل التوجه إلى محامٍ؟ 

  لأن المحامي امهر في التفاوض مع شركات التأمين، ويعرف القانون والأحكام القضائية الصادرة في هذا  

  الموضوع، ومن المحتمل ان يحصل من اجلك على تعويض اكبر بشكل ملحوظ.

* لماذا يُفضَّل التوجه إلى محامٍ وليس إلى شركات تعمل في مجال الحقوق الطبية؟

  إن الشركات التي تصدر اعلانات عن خدماتها في مجال تحقيق الحقوق الطبية، تكون غير مرخصة وغير

  احترافية بشكل كافٍ لتقديم الاستشارة القانونية. فهي تستطيع المساعدة على تعبئة استمارات، ولكن محاميا 

  يستطيع بشكل صحيح ومهني توجيه المتضرر وارشاده حول كيفية التصرف المرغوب فيها. وبالإضافة إلى   

  ذلك، يجوز فقط لمحامٍ تمثيل متضرر في اللجان الطبية التابعة لمؤسسة التأمين الوطني وفي المحكمة ضد 

  شركات التأمين.